أبحث داخل الموقع

تحليل سياسي

الخسائر غير المنظورة على جوبا جراء دعمها لمتمردين سودانيين!

ليس الغريب في مسلك الحكومة الجنوبية تجاه الخرطوم إتهامها المتواصل للخرطوم بدعم الأخيرة لمتمردين جنوبيين يقاتلون جوبا، فعلي أية حال يمكن فهم هذه الاتهامات في سياق استماتة جوبا لتبرير دعمها هي للفصائل السودانية المسلحة التي ظلت تقاتل الخرطوم منذ سنوات، سواء تمثلت في الحركات الدارفورية المسلحة أو قطاع الشمال. جوبا ولفرط انكشاف دعمها للحركات السودانية....

إقرأ المزيد: الخسائر غير المنظورة على جوبا جراء دعمها لمتمردين سودانيين!

   

مشروع الصيف الحاسم.. إمكانية الحسم وتطورات الصراع!

توعد الجيش السوداني منتصف الأسبوع الماضي الحركات السودانية المسلحة بالحسم. وقال المتحدث بإسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد إن أنشطة القوى المسلحة في السودان انحصرت في 3 مناطق فقط هي جبال النوبة ومنطقة الانقسنا بالنيل الأزرق وجبل مرة في إقليم دارفور؛ مؤكداً قدرة الجيش السوداني على حسم وجود الحركات المسلحة في هذه المناطق في الفترة القليلة المقبلة....

إقرأ المزيد: مشروع الصيف الحاسم.. إمكانية الحسم وتطورات الصراع!

   

الحوار الوطني بمعطيات جديدة أم بذات المعطيات القديمة؟

بعض القوى السياسية المعارضة ولفرط انفصالها عن حقائق الواقع ترغب في دخول مضمار الحوار الوطني بمعزل تام عن نتائج الانتخابات العامة التي جرت في ابريل 2015م، بمعنى أنها تريد الدخول في الحوار بذات المعطيات ما قبل ابريل 2015 وأن يتم التوصل لمخرجات بعيدة تماماً عن ما أفرزته العملية الانتخابية! حزب الأمة القومي بزعامة المهدي على سبيل المثال ما يزال ينادي بآلية إقليمية تحت إشراف دولي، وأن يعقد....

إقرأ المزيد: الحوار الوطني بمعطيات جديدة أم بذات المعطيات القديمة؟

   

جبريل إبراهيم والمسار الثالث!

في سياق تبريره للهزيمة الكبرى التي منيت بها قواته في منطقة قوز دنقو بولاية جنوب دارفور أواخر أبريل الماضي قال زعيم حركة العدل والمساواة جبريل (إن تدخلات الجيش الشعبي ساهمت في اتخاذنا للمسار الثالث، ولم نتمكن من اتخاذ المسارين الأول والثاني اللذان كان خيارين مفتوحين قبل التحرك). بهذه العبارات التي تنطق بالحسرة والأسى لخص جبريل –بوعي أو بغير وعي منه– حقيقة أزمة الحركات المسلحة....

إقرأ المزيد: جبريل إبراهيم والمسار الثالث!

   

ما الذي بدأ يحدث داخل الثورية بعد معركة قوز دنقو؟

من المؤكد أن الجبهة الثورية في هذه الأثناء تعيش واقعاً سياسياً وعسكرياً مرتكباً، ففي أعقاب الهزيمة العسكرية الكبيرة التي منيت بها حركة جبريل إبراهيم في منطقة قوز دنقو في ولاية جنوب دارفور أواخر ابريل المنصرم فإن حسابات الثورية بكاملها وخططها العسكرية الراهنة والمستقبلية باتت موضعاً للإرتباك. من جهة أولى فإن الجبهة الثورية ظلت ومنذ إنشائها تراهن على جرأة وقوة حركة العدل والمساواة واضعة في الاعتبار....

إقرأ المزيد: ما الذي بدأ يحدث داخل الثورية بعد معركة قوز دنقو؟

   

الصفحة 1 من 48