أبحث داخل الموقع

السودان يدشن مشروع سيارة اسعاف بالطاقة الشمسية

دشن وزير العلوم والتكنلوجيا السوداني د. عيسي بشري مشروع تشغيل عدد من السيارات وعربات الاسعاف بالطاقة الشمسية كبديل للمحروقات من البنزين والجازولين بجانب افتتاحه لمحطة نموذجية لامداد المركبات بالطاقة الشمسية وذلك بمقر وحدة انتاج وتجميع الخلايا الشمسية بمنطقة سوبا جنوب مركز العاصمة السودانية الخرطوم.
واكد الوزير بشري ان سعى الوزارة للتوسع فى نشر هذه التقانة ياتى فى اطار مواكبة التوجه العالمى الرامى للتوسع فى استخدام الطاقة النظيفة وتوفير بدائل اقتصادية لفاقد النفط نتيجة انفصال جنوب السودان ، بجانب الاسهام فى جهود اصحاح البيئة والتقليل من مخاطر الانبعاثات الكربونية الناجمة عن استخدامات الوقود .
وفي تصريح صحفي قال وزير العلوم والتكنلوجيا السوداني  ان المشروع يمثل واحد من المعالجات الاقتصادية لتقليل استخدامات الطاقة فى المؤسسات الرسمية مثل المستشفيات والسيارات التجارية الصغيرة والركشات التى تعتمد عليها الاسر الفقيرة فى معاشها ، مؤكدا ان مشروع انتاج التقانات المتعلقة باستخدامات الطاقة الشمسية سيعمم تجاريا على كل هذه المركبات واشار الى ان الوزارة تسعى بالتعاون مع جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ومؤسسة جياد الصناعية على تصميم وصناعة سيارات وطنية لتعمل معتمدة على الطاقة الشمسية بصورة اقتصادية فى ظل ارتفاع اسعار النفط فى السوق العالمى

وكشف الوزير بشري عن عزم الوزارة على تنفيذ محطات نموذجية لامداد المركبات المستهدفة بالطاقة الشمسية بجانب تصنيع خلايا مثبته على هذه المتحركات يمكن ان توفر الشحن المباشر للبطاريات المستخدمة مشيرا الى ان فريق العمل المشترك فى تنفيذ هذا المشروع المتمثل فى وحدة انتاج وتصنيع الخلايا الشمسية ومركز ابحاث الطاقة ووزارة الصحة السودانية وجامعة السودان من اساتذة وطلاب يمثل تحقيق لاهداف الوزارة فى تنسيق جهود البحث العلمى.

وقال الوزير بشري  ان مثل هذا التواصل والتنسيق بين مؤسسات السودان المختلفة سيمكن السودان من انتاج تقانات تحقق الكثير من الفوائد وتمكن من تحقيق الاستغلال الامثل للموارد والثروات التى يذخر بها السودان ، وقال اننا ننظر الى المستقبل بتفاؤل كبير بالتوجه الحالى لتسخير العلم والتكنولوجيا لمصلحة انسان السودان البسيط فى المدن والريف مؤكدا ان دور الوزارة يقتصر على انتاج النماذج للتطبيقات العملية للتقانات المستهدفة .
من جانبه اشار وحدة انتاج وتجميع الخلايا الشمسية د.مهندس على عبد الرحمن مدير  الى ان المشروع الذى تم تدشينه يهدف الى تصميم عربة تعمل بالطاقة الشمسية وابان المشروع بدا باستغلال بعض السيارات المتوفرة محليا ليتم تعديلها لتعمل بالطاقة الشمسية ، مشيراً الي ان التجربة تم تطبيقها على عربات اسعاف كانت متعطلة بمستشفى الخرطوم متخصصة في نقل المصابين داخل المستشفى ، مؤكدا نجاح التجربة ، وقال
ان التعديل سيشمل اكثر من عشر عربات مثيلة بالمستشفى مشيرا الى ان البطارية المشحونه تشغل السيارة من ست الى ثمانى ساعات وقال ان المرحلة المقبلة تستهدف تطبيق التجربة على الركشات والسيارات الصغيرة المستخدمة كتاكسى بالولايات المختلفة مع تنفيذ محطات نموذجية للطاقة الشمسية لتوفير الخدمة مشيرا الى انهم يسعون الى تصميم هذه السيارات وكاروهات نقل بضائع محليا لتعمل بالطاقة الشمسية بدون ماكينات تعتمد على موتورات فقط مشيرا الى ان عمليات التزود بالطاقة بالنسبة للبطاريات تفاديا لعامل الزمن سيتم على نسق التبديل كما فى انابيب غاز المنازل بالتبديل للبطاريات وقال ان المشروع سيوفر استهلاك الوقود لاكثر من ثلاثين الف ركشة مرخصة بالخرطوم بجانب تفادى التلوث والضوضاء الناجمة عن اعتمادها على البنزين والزيوت وتقليل انبعاثات ثانى اكسيد الكربون .